المشاركات

البناء الحضاري

صورة
  بسم الله الرحمن الرحيم إِذَاجَآءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ* وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً* فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً صدق الله العلي العظيم سورة النصر بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى .. والحمد لله الذي ألزم المؤمنين كلمة التقوى .. والحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. والصلاة والسلام على المبعوث بالرحمة، محمد المصطفى، وعلى آله الهداة الميامين، وعلى صحبه المنتجبين، وعلى من اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين. إن عملية البناء الحضاري، التي تتحفز لها المجتمعات الإسلامية اليوم، ليست عملية عفوية وعابرة يمكن أن تحقق أهدافها ببساطة ومن دون تروٍّ وتبصّرٍ وإهتداء. بل علينا- وقبل كل شيء- أن نتعرف جيداً على مقومات بناء الصفوة الرسالية وبناء المجتمع الحيوي، من: التعاون والتكامل وتركيز الجهود، وأن نعي بوضوح مواقع أقدامنا في ساحة العمل والتحرك والمواجهة، حتى تفلح الجهود في تحقيق تطلعات أمتنا في نشر العدالة في الأرض، وذلك من خلال التمسّك ببرامج الإسلام الروحية

مقتطفات تاريخية فاطمية

  - مقتطفات تاريخية فاطمية (تخص حقبة الفاطميون في فترة حكمهم لمصر)   كانت محاولات الفاطميين للاستيلاء على مصر عديدة، عهد الخليفة الاول المهدي ابو محمد والتي فشلت، ثم أعادوا مرة أخرى في عهد إبنه القائم بأمر الله وباءت بالفشل أيضا، وأستمرت المحاولات إلى غاية نجاحهم في ذلك في عهد الخليفة المعز لدين الله. حيث أنه في عام 358 هـجري الموافق لسنة 969 ميلادي وبالتحديد في فترة وعهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله، تم غزو مصر على يد قائد الجيش جوهر الصقلي، ولا يخفى على أحد المحطات التاريخية حافلة في عهد الفاطميين لمصر والتي سنذكر أهمها في هذا المقال. -تعتبر بناء مدينة القاهرة أول انجاز للفاطميين لتكون عاصمة للخلافة الفاطمية، حيث نزل قائد الجيش جوهر الصقلى بجنوده فى المكان المسمى المناخه فى شمال شرق القطائع، وقد تم في يوم 5 يوليه سنه 969 م وضع أساس العاصمه الفاطمية الجديده والتي أصبحت تسمى فيما بعد القاهره، وجدير بالذكر هنا أن   من بين ما يتداوله بعض المؤرخين أن قائد الجيش جوهر الصقلي لما بنى القصر، وقام ببناء السورعلى العاصمة الجديدة قام بتسميتها المنصورية ، غيرأنه لما قدم الخليفة المعز

دور الخلفاء الفاطميين من عصر عبدالله المهدي حتى الامر باحكام الله

صورة
  - دور الخلفاء الفاطميين من عصر عبدالله المهدي حتى الآمر بأحكام الله   -عبد الله المهدي الفاطمي يعتبر عبد الله بن الحسين المهدي مؤسسَ الأسرة الفاطمية، التي تعد الخلافة الشيعيّة الرئيسية في الإسلامِ، وقد عمل عبد الله الفاطمي منذ أن بويع بالخلافة واستقامت له الأمور على أن يدعم سلطته، وأن تتجمع كل الصلاحيات في يديه، وأن يكون الحاكم المطلق. -القائم بأمر الله وهو محمد بن عبد الله بن الحسين القائم بأمر الله الخليفة الفاطمي الثاني والإمام الثاني عشر في سلسلة أئمة الشيعة الإسماعيلية، تولى خلافة الدولة الفاطمية بعد وفاة ابيه عبد الله المهدي، وفي العام الأول الذي تولى فيه الحكم قام جيش الفاطميين بالتوجه إلى مصر غير أنه لم يتمكنوا من الدخول إليها والحقت بهم هزيمة وخسارة، كما قام الأسطول الفاطمي في عهده بغزو جنوة الإيطالية وجزيرة سردينيا. -المنصور بالله الفاطمي وهو إسماعيل بن محمد بن عبد الل ه، والذي تولى حكم الدولة الفاطمية بعد وفاة ابيه القائم بأمر الله، انتصر لخليفة المنصور بالله الفاطمي على ثورة ابن كيداد الخارجي وبنى مدينة المنصورة احتفالا بانتصاره لتكون عاصمة لملكه. -المعز

إيجابيات العصر الفاطمي

صورة
  إيجابيات العصر الفاطمي   كان للدولة الفاطمية أثر ودور كبير في التاريخ الإسلامي بشكل العام وعلى الخصوص على التاريخ المصري، حيث من أهم انجازات الخلافة الفاطمية أن حدث تقدم في مختلف فروع العلوم والفنون، حيث كان الطلاب يأتون القاهرة من مختلف أنحاء العالم للتعلم والتزود بالمعرفة واكتساب العلوم، فقد تم بناء دار الحكمة وجامع الأزهر المعروف، كما انتشرت الكتب ورصدت الأموال للشعراء والأدباء والمثقفين، ولعل أفضل دليل على دور هذه الحضارة وتأثيرها في التاريخ المصري   ما يلاحظ من ارتباط العديد من العادات والتقاليد والطقوس بالدولة الفاطمية في مصر في العهد الحالي. حيث هناك من يرى أن الحضارة المصرية انطلقت نهضتها الحقيقية منذ العهد الفاطمي، حيث بدأت ملامح المسرح تظهر في العصر الفاطمي. إضافة إلى انجازات الدولة الفاطمية في مصر، يمكن ذكر ما أنجزته في باقي الأراضي التي خضعت لسيطرتها، حيث امتدت من شمال أفريقيا إلى الشرق الأوسط، وسيطرت على الساحل الشمالي لإفريقيا بأكمله، حيث أسّست الدولة الفاطمية مدينة المهدية في تونس، والتي كانت في البداية عاصمة لهم، ليم نقلها فيما بعد إلى المنصوريَّة، لتنتقل إل

تاريخ تونس (المهدية)

 يقول المؤرخ حسن حسني عبد الوهاب عن المهدية في كتابه خلاصة تاريخ تونس”المهدية مدينة جليل قدرها، شهير في قواعد الإسلام ذكرها، وهي من بناء عبد الله المهدي الفاطمي أول خلفاء الفاطميين و إليه تنتسب، وكان ابتداء بنائه لها سنة 303هـ/ 915م وجعلها دار مملكته. وأول ما ابتنى منها سورها الغربي الذي فيه أبوابها، ثم أمر بحفر مرسى المدينة، وكان حجرا صلدا، فنقره نقرا وجعله حصنا لمراكبه الحربية، وأقام على فم هذا المرسى سلسلة من حديد رفع أحد طرفيها عند دخول السفن ثم تعاد كما كانت، تحصينا للمرسى من دخول مراكب الروم وابتنى ” دار الصناعة” وهي من عجائب الدنيا، ثم شرع في حفر الأهراء بداخل المدينة، وبنى الجباب والمصانع، واختزن الأهراء بالطعام، وملا الجباب (جمع جب) بالماء. وكان اتساع المهدية في أول بناءها من الجوف إلى القبلة قدر غلوة سهم، فاستصغرها المهدي الفاطمي عند ذلك، فردم من البحر مقدارها وادخله في المدينة فاتسعت، والجامع الأعظم الآن والدار المعروفة في القديم بدار المحاسبات من ما من البحر. وابتنى لسائر الناس مدينة أخرى تسمى زويلة وهي إحدى المهديتين وبينهما قدر غلوة سهم، وجعل الأسواق فيها، وادار بها خندق

من الأرث الأدبي الفاطمي

 من الأرث الأدبي الفاطمي .. كتاب ( درر السمط في خبر السبط ) للقاضي أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أحمد القضاعي الأندلسي البلنسي المعروف بـ (ابن الأبّار) (العلامة البليغ، الكاتب المنشىء، الحافظ المؤرخ، المقرئ المجود، الناظم الناثر، المؤلف البارع، المؤرخ الكبير) (1199 - 1260م/595هـ - 658هـ)، من أعلام الإسماعيلية المتبقين بعد الدولة الفاطمية المولود في مدينة (بلنسية) والكتاب عبارة عن أثر أدبي نفيس احتوى على قطع أدبية انصهرت فيها البلاغة  فعبر مؤلفه عن مدى عقيدته وتمسكه بأهل البيت وقيام الدولة الفاطمية. اقتباس من الكتاب؛ الزهراء البتول.. "إلى البتول سير بالشرف التاليد وسيق الفخر بالأم الكريمة والولد؛ حلت في الجيل الجليل ،وتحلت بالمجد الأثيل، ثم تولت إلى الظل الظليل. وليس يصح في الأفهام شئ** إذا أحتاج النهار إلى دليل وأبيها أنها أم أبيها لا تجد لها شبيهاً ،نثرة النبي ، وطلة الوصي، وذات الشرف المستولي على الأمد القصي. كل ولد للرسول درج في حياته ، وحملت هي ما حملت من آياته؛ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، حُفت بالتطهر والتكريم ،وزفت بالكفء الكريم ؛فوردا

دعاء لمولانا زين العابدين (عليه السلام) في الصباح والمساء

دعاء لمولانا زين العابدين (عليه السلام) في الصباح والمساء: الحمد لله الذي خلق الليل والنهار بقوته وميز بينهم بقدرته وجعل لكل واحد منهما حدا محدودا وأمدا ممدودا يولج كل واحد منهما في صاحبه ويولج صاحبه فيه بتقدير منه للعباد فخلق لهم الليل ليسكنوا فيه من حركات التعب ونهضات النصب وجعله لباسا ليلبسوا من راحته ومنامه فيكون ذلك لهم جماما وقوة ولينالوا به لذة وشهوة وخلق لهم النهار مبصرا ليبتغوا فيه من فضله وليتسببوا إلى رزقه ويسرحوا في أرضه طلبا لما فيه نيل العاجل من دنياهم ودرك الآجل في أخراهم بكل ذلك يصلح شأنهم ويبلو أخبارهم وينظر كيف هم في أوقات طاعته ومنازل فروضه ومواقع احكامه ليجزي الذين أساؤوا بما عملوا ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى اللهم فلك الحمد على ما فلقت لنا من الاصباح ومتعتنا به من ضوء النهار وبصرتنا به من مطالب الأقوات ووقيتنا فيه من طوارق الآفات أصبحنا وأصبحت الأشياء كلها بجملتها لك سماؤها وأرضها وما بثثت في كل واحد منهما ساكنه ومتحركه ومقيمه وشاخصه وما علا في الهواء وما كن تحت الثرى أصبحنا في قبضتك يحوينا ملكك وسلطانك وتضمنا مشيئتك ونتصرف عن امرك ونتقلب في تدبيرك ليس لنا من الأمر

العزيز بالله الفاطمي

صورة
  العزيز بالله الفاطمي اتسم عهد الخليفة الفاطمي "العزيز بالله" بالرخاء الاقتصادي والازدهار الحضاري والنهضة الثقافية، وذلك بالرغم من تعرض مصر للعديد من المجاعات والأوبئة التي أتت على الأخضر واليابس، وكان نصيب العصر الفاطمي هو الأوفر من تلك المجاعات. وكان عهد العزيز بالله امتدادا لعهد أبيه الذي شهد بداية إرساء دعائم الدولة الفاطمية وتوطيد أركانها في مصر. العزيز بالله نزار بن معد بن إسماعيل  ( المهدية  344 هـ/955 م -  القاهرة  386 هـ/ 15 996 م) هو خامس الخلفاء  الفاطميين  عليهم السلام.  وقد ذُكر عنه أنه وُلد بـ«المغرب»، وحضر إلى «القاهرة» مع أبيه وظل بها حتى عهد إليه أبوه بالخلافة فتولى إدارة أمور البلاد وهو فى الثانية والعشرين. وقال ابن التَّغرىّ: «وكان القائم بتدبير مملكته مَولى (ناصر) أبيه «جوهرًا» القائد. وكان «العزيز» كريمًا شجاعًا سَيوسًا (سياسىّ محنَّك ويسوس أمور رعيته حسنًا)، وفيه رفق بالرعية»، وقيل فيه أيضًا: «كما كان ذكيًّا أديبًا مستنيرًا، يجيد عدة لغات، كريمًا محبًّا للعفو...»، إلى جانب قدرته فى قيادة الجيوش والحروب. وقد بُنى فى عهده: القصر الغربىّ، و«قصر البحر» و«مس

الشاعر الفاطمي ابن الصوري

الشاعر الفاطمي هو: عبد المحسن بن محمد بن أحمد بن غالب بن غلبون الصوري ٣٣٩-٤١٩هـ كانت ولادته ونشأته بصور والمصادر عن حياته قليله ، ولكن الظهار من شعره بأنه كان مكثر من الثناء على الأئمة الفاطميين وهو ما ذكره في أحد قصائده للأمام العزيز بالله الفاطمي من أنه يُتهم "بالغلو " ولكن الشاعر لا زال يعتبر نفسه مُقصر ، له ديوان كبير في ذكر اهل البيت وثناء على الائمة الفاطميين وأيضاً بعض الوزراء الفاطميين والولاة بالشام . قال مادحاً الإمام العزيز بالله الفاطمي : جفن على شوك القتاد يطبق.. وجوى إلى حيث اللبانة يسبقُ ويكون كالظن البعيد لعائدِي.. كمدي فما ينفك أو يتحققُ أو يطيق كتمان الصبابة من لهُ.. في كل جارحةً لسانٌ ينطقُ وكأنما دم قلبهِ من جفنهِ.. نارٌ يطير لها شرارٌ يُحرقُ وكأن مدمعه الهتون وجسمه.. باكٍ على بالٍ  جزوعٌ مُشفقُ لا تعجبن لناظري إذ هما.. سفحاً وفِي يدك الفؤادُ الاشوقُ فالشاهدان الشاهدان على الهوى.. سألاك ما فعل الأسير المطلقُ حيث الصوارم والجماجم صحبةً.. والبيض بالبيض الرقاق تُفلقُ وبحيث عهد المشرفية للطلى.. من عهدنا لك بالمودة أوثقُ ظُلمات ذي القرنين كنّا مسالكِي.. فأنشق

أواني الكريستال الصخري (البلور) من العصر الفاطمي

صورة
 أواني الكريستال الصخري (البلور) من العصر الفاطمي - مصر  اشتهر العصر الفاطمي بصناعة التحف المصنوعة من البللور الصخري (الكريستال) وذلك لوفرة خام البللور الصخري في مصر. وكانت معظم الكؤوس والأواني الزجاجية التي يستعملها الخلفاء من البللور لأعتقاد الناس أن الشرب في أواني البللور له فوائد عديدة. ومن المنتجات التي وصلتنا منه فناجين وأطباق وكؤوس وبعض التماثيل الصغيرة التي يٌعتقد أنها قطع شطرنج. – وقد تنوعت وتعددت أشكال الأواني المصنوعة من الزجاج في العصر الفاطمي ، مثل: قطع الشطرنج و الكؤوس والزهريات والقماقم و لعب الأطفال و تماثيل الطيور والحيوانات. أما عن طرق صناعة وزخرفة الزجاج, فقد كانت تتم بطريقتين: 1- التشكيل بالنفخ في الهواء, وتتم بعد انصهار مكونات الزجاج فتصبح عجينة لينة ، فيلتقط الصانع بنهاية أنبوب معدني قطعة عجينة وينفخ فيها من بداية الأنبوب فيندفع الهواء المضغوط الي وسط العجينة فتنتفخ جوانبها ، وتعتمد هذه الطريقة علي مهارة الصانع في النفخ. 2-التشكيل بالنفخ في القالب, بعد انصهار مادة السليكا حتي تصبح عجينة لينة ، يلتقط الصانع قطعة من هذه وهي ساخنةبنهاية أنبوب معدني ، وينفخ فيه فتأخذ

رائعة مهذل الصقور في سيد الخلق صلي الله عليه وعلي أله وسلم

رائعة مهذل الصقور في سيد الخلق صلي الله عليه وعلي أله وسلم   بسم الله الرحمن الرحيم السلام على رسول الله -------------- مهذل بن مهدي -------------- فـلـك(ن) ثـراك...وأنـت شـمـس(ن)طالعه إن لـــم تــكـن أنــت الـسـماء الـسـابعه"" يــــــا مــــــن أحــــــاول أن ألــــــم بــقــبــره والــنــاس مـثـلـي..والمسافة شـاسـعـه" شـــتـــان مــــــا بـــيـــن الــثــريـا والـــثــرى لــكــن رحــمــة مــــن قــصـدنـا واســعــه" يــا مــن يـلـوذ بــك الـمـسئ لـكـي يــرى بعد العمى شمس الشموس الساطعه" يـــرمــي عــلــى شــبــاك قــبــرك حــزنــه وفـــــــــؤاده وضـــلـــوعـــه ومـــدامـــعـــه"" يـــــا أيـــهــا الـــنــور الـــــذي فــــي قــبــره مــــلأت هــتـافـات الـحـجـيج مـسـامـعه"" حـــجـــوا إلـــيـــك يــضــمــدون جــراحــهـم بـبـكـائـهـم وظـــبــا الــخـطـايـا قــاطــعـه"" عــلــمــوا بــــــأن دعــائــهــم مــتـقـبـل(ن) حـيـث الـسـماء عـلـى ضـريـحك راكـعه"" حـــيـــث الــنــجــوم إذا تـــطـــاول لــيــلـهـا زارتــــك تـخـت

قصيدة السيدة سكينة بنت الحسين عليه السلام

 قصيدة السيدة سكينة بنت الحسين عليه السلام تشكو فيها الى مدينة جدها الرسول الاعظم صلى الله عليه واله وسلم ومعها من تبقى من نساء ال البيت مأساة واقعة الطف بكربلاء في 10 محرم سنة 61 هجرية.. قصيدة تحكي مشاهد وشواهد من المأساة والغدر والتشنيع التي واجهها الامام الحسين وذرية اهل البيت عليهم السلام من جيوش بنو امية ..  مدينة جدنا لا تقبلينا  فبالحسرات والأحزان جئنا ألا فأخبر رسول الله عنا  بأنا قد فجعنا في أبينا وأن رجالنا بالطف صرعى  بلا رؤس وقد ذبحوا البنينا وأخبر جدنا أنا أسرنا وبعد الأسر يا جدا سبينا ورهطك يا رسول الله أضحوا عرايا بالطفوف مسلبينا وقد ذبحوا الحسين ولم يراعوا  جنابك يا رسول الله فينا فلو نظرت عيونك للأسارى  على أقتاب الجمال محملينا رسول الله بعد الصون صارت  عيون الناس ناظرة إلينا وكنت تحوطنا حتى تولت  عيونك ثارت الأعدا علينا أفاطم لو نظرت إلى السبايا  بناتك في البلاد مشتتينا أفاطم لو نظرت إلى الحيارى  ولو أبصرت زين العابدينا أفاطم لو رأيتينا سهارى  ومن سهر الليالي قد عمينا أفاطم ما لقيتي من عداكي  ولا قيراط مما قد لقينا فلو دامت حياتك لم تزالي  إلى يوم القيامة تندبينا وعر

دعاء الحطيم

 دعاء الحطيم دعاء الحطيم لمولانا وسيدنا علي بن أبي طالب سلام الله عليه لدفع شر الظلمه وقهرهم:- بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله المعبود المحمود العمد المقصود ذو الكرم والجود والعطاء الممدود والفضل المسرود . أنت الله العزيز الباقي والحافظ الواقي لك العز والبقاء والجود والبهاء والأرض والسماء وما بينهما وما تحت الثرى. أنت الله الأبد الأول بلا ابتداء والآخر بلا انتهاء لك الأسماء الحسنى والأمثال العليا إليك يفزع المجهود ويرجع المطرود وتجير من استجارك وتعز من اعتز بك وتحفظ من لجأ اليك وتغني من توكل عليك وترشد من أطاعك وتؤمن الخائف وتنصر المظلوم وتعطي المحروم فلك الحمد كثيرا بكرة وأصيلا. اللهم إنا ( أصبحنا أو أمسينا ) على وثاقك واقمنا على بابك منتظرين منك الرحمة وإجابة الدعوه وقد هربنا إليك من سيئات أعمالنا وكبائر ذنوبنا وخطايانا وليس معنا وسيلة إليك الا أنت يا الله لا ملجأ ولا منجا منك الا إليك سبحانك اللهم وبحمدك , أستغفرك وأتوب إليك , اللهم صلِّ على ملآئكتك المقربين وانبيائك المرسلين وخص محمد سيد الأولين والآخرين وآله الطيبين الطاهرين بأفضل صلواتك والتسليم وبارك عليه وعلى أهل بيته كما صليت

اذكار المساء

وقت اذكار المساء، يمتد إلى الثلث الأخير من اللّيل. أيضاً ذهب بعضهم إلى أن بداية اذكار المساء تكون بعد غروب الشمس قراءة آية الكرسي (مرّة واحدة): أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ اللّهُ لاَ إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لاَ تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلاَ نَوْمٌ لَّهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ مَن ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلاَّ بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلاَ يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِّنْ عِلْمِهِ إِلاَّ بِمَا شَاء وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَلاَ يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ. [آية الكرسي – سورة البقرة 255]. * من قالها حين يصبح أُجير من الجن حتى يمسي، ومن قالها حين يمسي أجير من الجن حتى يصبح. قراءة الآية 285 – 286 من سورة البقرة (مرّة واحدة): أَعُوذُ بِاللهِ مِنْ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَ