مقتطفات تاريخية فاطمية

 

- مقتطفات تاريخية فاطمية (تخص حقبة الفاطميون في فترة حكمهم لمصر)

 

كانت محاولات الفاطميين للاستيلاء على مصر عديدة، عهد الخليفة الاول المهدي ابو محمد والتي فشلت، ثم أعادوا مرة أخرى في عهد إبنه القائم بأمر الله وباءت بالفشل أيضا، وأستمرت المحاولات إلى غاية نجاحهم في ذلك في عهد الخليفة المعز لدين الله.

حيث أنه في عام 358 هـجري الموافق لسنة 969 ميلادي وبالتحديد في فترة وعهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله، تم غزو مصر على يد قائد الجيش جوهر الصقلي، ولا يخفى على أحد المحطات التاريخية حافلة في عهد الفاطميين لمصر والتي سنذكر أهمها في هذا المقال.

-تعتبر بناء مدينة القاهرة أول انجاز للفاطميين لتكون عاصمة للخلافة الفاطمية، حيث نزل قائد الجيش جوهر الصقلى بجنوده فى المكان المسمى المناخه فى شمال شرق القطائع، وقد تم في يوم 5 يوليه سنه 969 م وضع أساس العاصمه الفاطمية الجديده والتي أصبحت تسمى فيما بعد القاهره، وجدير بالذكر هنا أن من بين ما يتداوله بعض المؤرخين أن قائد الجيش جوهر الصقلي لما بنى القصر، وقام ببناء السورعلى العاصمة الجديدة قام بتسميتها المنصورية، غيرأنه لما قدم الخليفة المعز لدين الله الفاطمي إلى الديار المصرية أطلق عليها إسم القاهرة والذي ظل إلى يومنا هذا.

 - بناء الجامع الأزهر، والذي أطلق عليه هذا الإسم نسبة لفاطمة الزهراء ابنة الرسول (صلى الله عليه وسلم)، فى البدايه الازهر كانت صفة الجامع دينيه مثل باقي المساجد الأخرى،لكن بعد فترة تم نشر العلم عن طريقه.

ويعتبر البعض أن أهم انجازت الدولة الفاطمية في مصر على الاطلاق هي الانتصار على طائفة القرامطة وانهاء تواجدهم، الذين نشروا في الأرض الفساد واستحلوا دماء المسلمين.

إضافة إلى ذلك اهتمت الدولة الفاطمية بالمجالات الأدبية والثقافية والشعر، حتى إن الخليفة الحاكم بأمر الله الفاطمي أنشأ دار الحكمة عام 395 هـ لتختص بشؤون الفقهاء وعلم التنجيم وعلماء اللغة والنحو والأطباء، وقد عمل على نقل الكتب لها من خزائن القصور.

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دعاء الاستحفاظ

الداعي جعفر بن منصور اليمن

اذكار الصباح

النبيّ الهاشمي صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم في سطور

سيدنا / الأحنف بن قيس

أواني الكريستال الصخري (البلور) من العصر الفاطمي

الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي

إيجابيات العصر الفاطمي

من روائع الأديب جبران خليل جبران في إمام المتقين علي بن أبي طالب