المشاركات

عرض المشاركات من فبراير, 2020

القاهرة الفاطمية.. عبقرية عابرة للأزمان من القرن الرابع

صورة
عبدالجليل سليمان كاتب وصحافي سوداني هنا  القاهرة  الفاطمية.. وهذا شارع المعز لدين الله، الإمام الرابع لل إسماعيلية ، وكان أمر قائده العسكري (جوهر الصقلي) ببنائها، على أنقاض الدولة الإخشيدية، ومدينتها الفسطاط نحو العام 970م، وأُطلق عليها اسم (المنصورية)، بداية الأمر، ثم لاحقاً، اكتسبت اسم القاهرة. لم يكن مؤسّس القاهرة المنسوب إلى جزيرة صقلية، قائداً عسكرياً فذّاً فحسب؛ بل كان سياسياً ضليعاً وماهراً، فحالما وطأت قدماه أرض الفسطاط، شرع في بناء مسجد كبير، ليكون رمزاً لمدينته الجديدة، عاصمة الدولة الفاطمية ومركز الطائفة الإسماعيلية الشيعية، لكنّه أبقى على كلّ المظاهر السنيِّة، لم يمسسها بتغيير جذري، غير إضافته للأذان المعروف والشائع عبارة "حيّ إلى خير العمل"، بحسب بعض المؤرخين. باكتمال بناء الجامع الكبير، الموسوم بالجامع (الأزهر)، مُذكّر (الزهراء) فاطمة بنت رسول الله، صلّى الله عليه وسلّم، وبنصب الأبواب الثمانية: "الفتوح، الفرج، زويلة، القنطرة، البرقية، النصر، القراطين، والمحروق"، على سور المدينة الكبير، دانت مصر كلّها لسلطة الفاطميين، وانتعش فسطاط

قصيدة النجمة السداسيه والزئبق الازرق للشاعر فهد اليامي

هذه قصيدة النجمة السداسيه والزئبق الازرق للشاعر فهد محمد فريك الصقور اليامي وهي عباره عن مجاراه لقصيدة ( نوت وملوك الجن ) للشاعر ناصر الفراعنه. قصيدة النجمة السداسيه والزئبق الازرق بوجـه الله وأنـواره زبرجـد خاتـمـي سمـيـت =علـى درب(ن) بـه الآثـام لـه الأطـوار ملـويـه ببرج إمن البحر حوت(ن) وطالع قوس أنا قد جيـت =بسلمـى هوبـر وهـوجـل طوالقـهـا سمـاويـه بقبر بحضرموت وسدره(ن) دمهـا كمـا الكبريـت =سـواده فـي حمـاره فـي زراقـه نـار مصليـه بعلم إمن الصحن هاروت وشيوخ(ن) لهـا جمشيـت =عقايقهـا ذمـاريـه بـطـوق أهــرام مصـريـه من إقصور الصحاري في جنـوب الخاليـه بلهيـت =من المغرب مـن السـاق الغرابـي جـات مرضيـه من السدره من البلقاء مـن الدلهـي مـن أم بشيـت =من المشرق مـن الغـردق فحيـح الجـن وحشيـه من إقصور آل سلمى من جزر قلزم بحـور الميـت =مـن إدروب إبـن خـدام الرمـاح بمـاس مبـريـه من الوادي بنـأ مـن وادي السـردد مـن البلقيـت =من المارب مـن الزرقـاء مـن إسلـوس التهاميـه من الفيلق من الشرشق ومن شوذ(ن) ومن تصنيـت =مـن أبنـاء الصلاطـم مـن هبيـد إبـن اليهوديـه