المشاركات

عرض المشاركات من مايو, 2018

خطبة الإمام علي عليه السلام ليلة شهر رمضان

خطبة الامام علي عليه صلوات الله ليلة مدخال شهر رمضان المعظم خطب أمير المؤمنين عليه السلام في أول يوم من شهر رمضان في مسجد الكوفه فحمد الله بأفضل الحمد وأشرفها وأبلغها وأثنى عليه بأحسن الثناء وصلى على محمد نبيه صلى الله عليه وآله ثم قال: أيها الناس : إنّ هذا الشهر شهر فضَّله الله على سائر الشهور كفضلنا أهل البيت على سائر الناس وهو شهر يفتح فيه أبواب السماء وأبواب الرحمه ويغلق فيه أبواب النيران وهو شهر يسمع فيه النداء ويستجاب فيه الدعاء ويرحم فيه البكاءه وهو شهر فيه ليلة نزلت الملائكه فيها من السماء فتسلم على الصائمين والصائمات بإذن ربهم إلى مطلع الفجر وهي ليلة القدر قدّر فيها ولايتي قبل أن خلق آدم عليه السلام بألفي عام صيام يومها أفضل من صيام ألف شهر والعمل فيها أفضل من العمل في ألف شهر أيها الناس إن شموس شهر رمضان لتطلع على الصائمين والصائمات وإن أقماره ليطلع عليهم بالرحمه وما من يوم وليلة من الشهر إلا والبر من الله تعالى يتناثر من السماء على هذه الأمه فمن ظفر من نثار الله بدرة كَرُمَ على الله يوم يلقاها وما كرم عبد على الله إلا جعل الجنه مثواه. عباد الله : إن شهركم ليس كالشهور أيامه

نبذه عن حياه الفاطمي المعز أبو تميم عليه السلام

 نبذه عن حياه الفاطمي المعز أبو تميم عليه السلام  كان الخليفة الفاطمي المعز أبو تميم، رابع خلفاء الدولة  الفاطمية في بلاد المغرب ومصر (297 – 567هـ: 909 –  1171م).  وكان حاكما قويا، دانت لدولته قبائل البربر في جميع بلاد المغرب. وقد تم فتح جميع أنحاء بقاع المغرب في عهده على يد القائد جوهر الصقلي. وبهذا وصل نفوذ الدولة الفاطمية إلى ساحل المحيط الأطلنطي.  بعد ذلك بدأ الخليفة المعز لدين االله يفكر في فتح مصر التي كانت تتمتع بالثروة والهدوء، وأهمية الموقع الجغرافي.  ومن العوامل التي دفعت الخليفة المعز على التفكير في فتح مصر: أولا قربها من المدن الإسلامية المهمة، مثل بغداد والمدينة المنورة ودمشق، وثانيا ضعف الأحوال الداخلية في مصر إثر وفاة حاكمها كافور الإخشيدي.  وفي عام 358ه: 968م سار القائد الفاطمي جوهر الصقلي نحو مصر، واستطاع فتحها باسم الخليفة المعز، دون أن يواجه أي مقاومة كبيرة، ودانت لسلطانه المدن المصرية واحدة تلو الأخرى صلحا دون حرب أواخر سنة 358ه: 969م. / وبهذا انتهى سلطان الخلافة العباسية وحكم الإخشيديين في مصر، التي أصبحت ولاية فاطمية. ثم أكمل هذه الفتوح