المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2017

ذكر شهـرِ رجـب الأصب

ذِكرُ شهـرِ رجـبِ الأصَبِّ قال أميرُ المؤمنين عليُّ صلواتُ اللهِ عليه يُعجِبُني أن يُفَرِّغَ الإنسانُ نفسَهُ في السنةِ أربعَ ليالٍ يَعنِي للصلاةِ وذِكرِ اللهِ عزَّوجلَّ. ليلةُ عيدِ الفِطْرِ وليلةُ عيدِ الأَضْحىَ وليلةُ النّصفِ من شعـبانَ وأولُ ليلةٍ من شهر رَجَبْ ويُستحَبُّ الغُسلُ في أوَّلِ ليلةٍ من شَهْرِ رَجَبٍ والصلاةُ من أوَّلِ اللَّيلِ إلى أخِرِهِ نية الغسل بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ اللهمَّ إنِّي نَوَيْتُ هذا وُضُوئي وَطـُهوري لغُسلِ اللَّيلَةِ الأوّلِهِ من شَهرِ رَجَبٍ الأصَبِّ ولِكُلِّ صلاةٍ أُصَلِّيهاَ بسمِ اللهِ اللهُ أكبرُ. فإنْ لَمْ يَقْدِرْ صلّىَ أربعاً وعشرينَ رَكْعةَ وقَرأَ اَلسُّورَ صَاَعداً نية الصلاة بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ اللهمَّ إنِّي نَويَتُ أن أُصَلِّيَ صلاةَ هذهِ الليلةِ المُباركةِ الشريفةِ الليلةِ الأولةِ من شَهِرِ رَجِبٍ الأصبِّ أربعاً وعشرينَ ركعةً للهِ عَّز وجلَّ مستقبلَ الكعبةِ الشريفةِ الحرامِ اللهُ أكبرُ وبعدَ الفراغِ منَ الصلاةِ يَسجُدُ ويقولُ:- بِسْمِ اللهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ سَجَد وَجهْيِ البالِي الفانِي لوجهِكَ الدائِمِ الب