من حفر حفرة لاخية وقع فيها

«من حفر حفرة لاخية وقع فيها»

 يقال أن هناك أخوان أحدهما تاجر كبير، ثري ومرموق، والآخر أعمى فقير الحال.

 وكان الأخ الغني قد اعتاد أن يجلس بالقرب من باب دكانه يتسامر مع مجموعة من أصدقاءه التجار.

 وكان أخاه الفقير الأعمى يأتي لزيارة اخيه ويمر من أمامهم كل يوم بثيابه الرثة وحالته المزرية، يضرب الأرض بعصاه.

 وعندما ينظر اليه التجار والناس يخجل الثري منه ومن حاله.

فكر ومن ثم قرر أن يتخلص منه في ذات يوم.

 فاستدعى خدمه وطلب منهم أن يقوموا بحفر حفرة كبيرة عندما يسدل الليل ستاره وعندما يمر الأعمى من باب الدكان في طريقه لصلاة الفجر يقع في الحفرة، ثم يأتي الخدم ويلقون عليه التراب ويدفنوه.

قام الخدم بحفر الحفرة، وعندما حان وقت صلاة الفجر قام الرجل الغني وخرج من منزله ومر من أمام الدكان ناسيا أمر الحفرة، فوقع فيها.

 ولم يميزه الخدم في الظلام، وظنوا أنه الأخ الأعمى فسارعوا وطمروا الحفرة بالتراب.

وفي الصباح لم يأتي الرجل الغني لفتح الدكان، ووقف العمال والخدم في بابها ينتظرونه.

وإذا بالرجل الأعمى يأتي من بعيد يضرب الأرض بعصاه.

دهش الخدم ونظروا في وجوه بعضهم البعض، وقال أحدهم :

«حفر حفرة لأخاه فوقع فيها»
((أصبح مثلا : يدل على أن الغدر والخيانة، والانتقام تلقي غرورها على صاحبها)).

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دعاء الاستحفاظ

الداعي جعفر بن منصور اليمن

اذكار الصباح

النبيّ الهاشمي صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم في سطور

سيدنا / الأحنف بن قيس

مقتطفات تاريخية فاطمية

أواني الكريستال الصخري (البلور) من العصر الفاطمي

الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي

إيجابيات العصر الفاطمي

من روائع الأديب جبران خليل جبران في إمام المتقين علي بن أبي طالب