أَثَرُ العِبَادَةِ فِي تَكَامُلِ الذَّاتِ



*أَثَرُ العِبَادَةِ فِي تَكَامُلِ الذَّاتِ 🔮*


*👤الإنسان عندما يتعبّد إنّما يعبِّر عن حقيقة الموقف الإنساني أمام بارئه،* ☝🏼
*👈🏼وعلاقة الإنسانية به*❗

*🎗 ليعيش الإنسانية كلّها متمثلة في انسانيته المتوجهة إلى بارئها.*☝🏼

*😔 والعبادة بعد ذلك هي شعور دائم بوجود الله وايقاظ مستمر للضمير والوجدان*☝🏼

*🎗والعبادة ممارسة روحية لإخراج الإنسان من آلية الحياة، ورتابة سيرها المادي الملل*❣

*👌🏼والانتقال بها إلى أجواء رحبة؛ يتنفّس فيها الإنسان عبير الراحة، ويتذوّق طعم السعادة*❤

*👌🏼 فتتجدّد قوى النفس وينبعث فيها إحساس بالاستقرار والطمأنينة.❤*

*👈🏼وللعبادة آثار وقائية، وأخرى علاجية؛*⚠

*🎗تتمثّل في انقاذ المتعبِّد من التعقيد واليأس والشعور بالذنب وتفاهة الذات،*✔

*👈🏼 لأن وقوف الإنسان بين يدي الله تعالى، واستمرار العلاقة به؛*❗

*👈🏼 يشعره بقربه من مالك الوجود*
*👈🏼وحبِّه له*
*👈🏼 وعطفه عليه*❤

*👌🏼كما يشعره بقيمته الإنسانية، وعلو قدره*❗

*👤فالإنسان يستطيع من خلال موقفه التعبُّدي أن يكتشف أخطر عنصر في حياته،*

*👈🏼وهو أهميّته، وكرامته على خالقه، وعنايته به*☝🏼

*🎗وبذا يستمر شعوره بالأمل بإصلاح نفسه،*👉🏼
*👈🏼 وإراحة ضميره من الإرهاق والإحساس بالذنب، ومن الشعور بالتفاهة والضياع في الحياة.*✋🏼


*✍🏼سراج الامل والعطاء المستمر🌹*



🌸🕊

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دعاء الاستحفاظ

الداعي جعفر بن منصور اليمن

اذكار الصباح

النبيّ الهاشمي صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم في سطور

سيدنا / الأحنف بن قيس

مقتطفات تاريخية فاطمية

أواني الكريستال الصخري (البلور) من العصر الفاطمي

الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي

إيجابيات العصر الفاطمي

من روائع الأديب جبران خليل جبران في إمام المتقين علي بن أبي طالب