قصائد الإمام علي "الجزء الأول"


أقدم لكم قصائد غاية في الروعة كتبها سيدنا " على بن أبي طالب " عليه السلام  ، و قد قمت بتقسيم الموضوع إلي أربعة أجزاء حتى تتاح الفرصة لنا لقراءة القصائد و إدراك معانيها ، و سأقوم باذن الله تعالى بإضافة الجزء الثاني ، و الثالث ، و الرابع على التوالي .



و هذا هو الجزء الأول ــ عبارة عن أربع قصائد 

*************************


(( 1 ))


أَبَا لَهَـبٍ تَبَّتْ يَـدَاكَ أَبَـا لَهَـبْ ***** وَتَبَّتْ يَدَاهَا تِلْكَ حَمَّالَـةُ الحَطَـبْ 

خَذَلْتَ نَبِيًّا خَيْرَ مَنْ وَطِىء الحَصَـى***** فَكُنْتَ كَمَنْ بَاعَ السَّلاَمَةَ بِالْعَطَـبْ 

وَخِفْتَ أَبَا جَهْلٍ فَأَصْبَحْـتَ تَابِعـاً ***** لَهُ وَكَذَاكَ الـرَّأْسُ يَتْبَعُـهُ الذَّنَـبْ 

فَأَصْبَحَ ذَاكَ الأَمْرُ عَارا يُهيلُهُ عَلَيْـكَ ***** حَجِيجُ الْبَيْـتِ في مَوْسِـمِ العَـرَبْ 

وَلَوْ كَانَ مِنْ بَعْضِ الأَعَادِي مُحَمَّـدٌ ***** لَحَامَيْتَ عَنْهُ بِالرِّمَـاحِ وَبِالقُضُـبْ 

وَلَـمْ يُسْلِمُـوْهُ أَوْ يُصَـرَّعَ حَوْلَـهُ ***** رِجَالُ بَلاَءٍ بالحُـرُوْبِ ذوو حَسَـبْ




*************************

(( 2 ))

آلى ابْنُ عَبْدٍ حِيْنَ جَـاْءَ مُحَارِبـا ***** وَحَلَفْتُ فَاسْتَمِعُوا مِنَ الكَـذَّابِ 

أنْ لاَ يَفِـرَّ وَلاَ يُمَـلِّلَ فَالْتَقَـى ***** أَسَـدَانِ يضطربانِ كُلَّ ضِـرابِ 

فَغَدَوْتُ ألْتَمِسُ القِرَاعَ وَصَـارِمٌ ***** عَضْبُ كَلَوْنِ المِلْـحِ في أَقْـرابِ 

عَرَفَ ابنُ عَبْـدٍ حِيْـنَ أَبْصَـرَ ***** صَارِما يَهْتَزُّ أنَّ الأَمْرَ غَيْرُ لِعَـابِ 

أَرْدَيْتُ عَمْرا إذْ طَغَـى بِمُهَنَّـدٍ ***** صَافِي الحَدِيْدِ مُجَـرَّبٍ قَصَّـابِ 

فَصَدَدْتُ حِيْنَ تَرَكْتُـهُ مُتَّجَـدِّلاً ***** كَالْجِذْعِ بَيْنَ دَكَـادِكٍ وَرَوَابـي 

عَبَد الحِجَارَةَ مِنْ سَفَاهَـةِ رَأْيِـهِ ***** وَعَبَدْتُ رَبَّ مُحَمَّـدٍ بِصَوَابـي 

لاَ تَحْسَبَـنَّ اللَّهَ خَـاذِلَ دِيْنِـهِ ***** وَنَبِيِّـهِ يـا مَعْشَـرَ الأَحْـزَابِ 



*************************

(( 3 ))

قَرِيْحُ القَلْبِ مِنْ وَجَـعِ الذُّنْـوبِ ***** نَحِيْلُ الجِسْمِ يَشْهَـقُ بالنَّحِيْـبِ 

أَضَـرَّ بجسمـه سَهَـرُ اللَّيالـي ***** فَصَارَ الجِسْـمُ مِنْـه كَالقَضِيـبِ 

وَغَيَّـرَ لَـوْنَـه خَـوْفٌ شَدِيْـدٌ ***** لـما يَلْقَاهُ مِنْ طُـولِ الكُـرُوبِ 

يُنـادي بالتَّضَـرُّعِ يـا إلـهـي ***** أَقِلْنـي عَثْرتـي واسْتُـر عُيوبـي 

فَزِعْتُ إلـى الخَلائِـقِ مستغيثـا ***** فَلَمْ أرَ فِي الخلائِـقِ مِنْ مُجيْـبِ 

وَأنْتَ تُجيْبُ مَنْ يدعـوك رَبِّـي ***** وَتَكْشِفُ ضُرَّ عَبْـدِكَ يا حَبيبـي 

ودائـي باطِـنٌ وَلَدَيْـكَ طِـبٌّ ***** وهَلْ لي مِثْـلُ طبِّـكَ يا طبيبـي 



*************************

(( 4 ))

لَوْ صِيْغَ مِنْ فِضَّةٍ نَفْسٌ عَلَى قَـدَرٍ ***** لَعَادَ مِنْ فَضْلِـهِ لَمَّا صَفَـا ذَهَبَـا 

ما لِلْفَتَى حَسَـبٌ إلاَّ إِذا كَمُلَـتْ ***** أَخْلاَقُه وَحَـوَى الادابَ والحَسَبـا 

فاطلبْ فَدَيْتُكَ عِلْما وَاكْتَسِبْ أَدبـا ***** تَظْفَرْ يَدَاكَ بِه واسْتَعْجِـلِ الطَّلبـا 

للَّهِ دَرُّ فَـتًـى أنسـابُـهُ كَـرَمٌ ***** يا حَبَّذَا كَـرَمٌ أَضْحَـى له نَسَبـا 

هل الـمُروءةُ إِلاَّ مَـا تَقُـوْمُ بِـهِ ***** مِنَ الذِّمامِ وحِفْظِ الجَـارِ إنْ عَتَبـا 

مَنْ لم يُؤَدِّبْهُ دِيْنُ المُصْطَفـى أَدبـا ***** مَحْضا تَحَيَّرَ في الأَحْوالِ واضطَرَبـا


أتمنى أن الموضوع ينال إعجابكم 

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

دعاء الاستحفاظ

الداعي جعفر بن منصور اليمن

اذكار الصباح

النبيّ الهاشمي صلى ‌الله‌ عليه‌ وآله‌ وسلم في سطور

الداعي المطلق علي بن محمد بن الوليد الأنف القرشي

سيدنا / الأحنف بن قيس

مقتطفات تاريخية فاطمية

أواني الكريستال الصخري (البلور) من العصر الفاطمي

من روائع الأديب جبران خليل جبران في إمام المتقين علي بن أبي طالب

إيجابيات العصر الفاطمي