المشاركات

عرض المشاركات من سبتمبر, 2015

مقتطفات فاطميه (1)

صورة
مقتطفات فاطميه (1) الدور التأسيسي للدوله الفاطميه أبو عبدالله الحسين بن أحمد بن زكريا أتصل بالداعي ابن حوشب عليه السلام وتتلمذ على يده وامتثل لأمره حتى يرسله الى المغرب لإكمال رسالة ابي سفيان والحلواني. اتجه ابو عبدالله الشيعي الى مكه بموسم الحج والتقى بجمعٍ من قبيلة كتامه فاختلط بهم ووجد لديهم إلمام بالمذهب الإسماعيلي فدعوه لبلادهم فقبل دعوتهم عام 288هجري. الدعوه التي قام بها ابوعبدالله الشيعي تنقسم الى مرحلتين: 1- مجرد دعايه سلميه لجذب الانصار استغرقت حوالي 3 سنوات (291-288)هجري. 2- الجهاد وانتهت بالاستيلاء على القيروان عاصمة الاغالبه وقيام الدوله الفاطميه بعام 297 هجري واستغرقت حوالي 7 سنوات (297-291)هجري ومن ثم بعد انتصاراته عليه السلام ارسل وفداً من كتامه الى الامام الفاطمي سيدنا عبدالله المهدي  يدعوه للمغرب وكان عليه السلام بسلميه فقرر الرحيل الى القيروان وكان متخفياً بزي التجار حتى لايقع بأيدي العباسيين. حينما وصل الى سجلماسه بالمغرب شك اميرها اليسع بن مدرار في امره فقبض عليه وسجنه. فعلم بالخبر ابو عبدالله الشيعي عليه السلام فأسرع بجيوشه الى سجلماس

المشروع الثقافى للدولة الفاطمية

المشروع الثقافى للدولة الفاطمية يتفق الباحثون - ممن يحترمون موضوعية العلم ومنهجية البحث ويرتقون بأبحاثهم فوق مستوى العصبية الجاهلية أيًّا كان شكلها - على أن الدولة الفاطمية- التي تنسب فخرا وشرفا إلى فاطمة الزهراء ابنة وريحانة الرسول الأمين محمد - هي دولة ازدهرت بنشاط تاريخي وثقافي وفكري مميز جعل الكثير من المؤرخين يشيرون إليها بأنها (عصر ذهبي) في حينها. وسنركز في هذا المقال على الجانب الحضاري لهذه الدولة التي كان لها مشروع ثقافي قل أن يوجد مثله في حينها. العناصر الثقافية للدولة الفاطمية وقد تجلت العناصر الثقافية التي تكونت منها الحياة العقلية في مجالات الفكر والآداب والفنون - المعمارية منها والصناعية – لكنها في حضرة راقية توهجت مع تواجد الدولة الفاطمية. ولكل دولة ذات مشروع ثقافي لا بد لها من حاضرة أو عاصمة تصبح مركزًا مزدهرًا للبحث والمعرفة والتطور والتقدم فظهرت قاهرة المعز لتؤرخ لدولة ملَّها تاريخ كتبه مغرضون وحاقدون حسدًا من عند أنفسهم، فأصبحت القاهرة (حاضرة زمانها)، يفدها الطلاب من جميع أنحاء العالم للعلم والمعرفة، وساعد على هذا إنشاء الأزهر ودار الحكمة ودار العلم، حيث بدأ العمل ال