المشاركات

مرحبا بك

خطبة الرسول صلى الله عليه وآله بحلول شهر رمضان

خطبة الرسول صلى الله عليه وآله بحلول شهر رمضان أيها الناس أنه قد اقبل إليكم شهر الله بالبركة والرحمه والمغفرة، شهر هو عند الله افضل الشهور ، وأيامه افضل الأيام ولياليه افضل الليالي، وساعاته افضل الساعات ،هو شهر دعيتم فيه إلى ضيافة الله، وجعلتم فيه من أهل كرامة الله،أنفاسكم فيه تسبيح ،ونومكم فيه عبادة،وعملكم فيه مقبول ، دعائكم فيه مستجاب، فسلوا الله ربكم بنيات صادقه ،وقلوب طاهرة، ان يوفقكم لصيامه ، وتلاوة كتابه ، فإن الشقي من حرم غفران الله في هذا الشهر العظيم ،وذكروا بجوعكم وعطشكم فيه ، جوع وعطش يوم القيامه وتصدقوا على فقرائكم ومساكينكم ، ووقروا كباركم، وارحموا صغاركم وأرحامكم، واحفظوا ألسنتكم ، وغضوا عما لا يحل النظر إليه أبصاركم ، وعما لا يحل الاستماع إليه اسماعكم، وتحننوا على أيتام الناس ،يتحنن على ايتامكم ،وتوبوا اليه من ذنوبكم وارفعوا اليه ايديكم بالدعاء ، في أوقات صلواتكم ، فأنها افضل الساعات ينظر الله (عز وجل ) فيها باالرحمه إلى عباده ، يجيبهم اذا ناجوه ، ويلبيهم اذا نادوه ويستجيب لهم اذا دعوه أيها الناس ان انفسكم مرهونه بأعمالكم، ففكوها بإستغفاركم ،وطهروا ثقيله من اوزاركم

التنور التكنولوجي

صورة
  د. إدريس سلطان صالح أستاذ جامعي - مصر لقد أصبحت التكنولوجيا اليوم عاملاً مؤثرًا في كل جوانب حياتنا، وذلك بفضل التطور المستمر في شبكات الانترنت وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، والذي انعكس على تنوع استخداماتها، ونمو عدد المستخدمين لها في مجتمعاتنا العربية، وذلك في كل الميادين والمجالات سواء في المنزل أو المدرسة والجامعة أو العمل. وتشير تقارير اقتصاد المعرفة العربي الصادرة عن مؤسسة أورينت بلانيت للأبحاث  Orient Planet Research  إلى نمو عدد مستخدمي شبكة المعلومات الدولية "الانترنت" في العالم العربي، فعلى سبيل المثال قد وصل عدد المستخدمين إلى 224 مليون مستخدم في بدايات عام 2018م، حيث قفز هذا الرقم من حوالي 37,5 % في عام 2014م إلى أكثر من 55 % في عام 2018م (1). وكذلك تزايد معدلات استخدام التكنولوجيا وفقًا لمؤشر الاتصالات العالمي، الذي تصدره شركة "هواوي" الصينية سنويًا، والذي أكد النمو العالمي والعربي في مجالات العرض والطلب والخبرات والإمكانات المتاحة، وأن دول العالم العربي تحتل مراكز متقدمة، مثل: الإمارات العربية المتحدة وقطر والسعودية ومصر والمغرب والجزائر (2). واستجا

العالم بعـد كورونا: عِـبَـر وإعـادة نظـر

صورة
  أ.د. مهند الفلوجي لندن جميع المحللين يؤكدون أن العالم بعد فيروس كورونا لن يكون كما كان قبله: ستتغير مناحي الحياة اقتصاديًا واجتماعيًا وطبيًا وتوظيفيًا. كورونا: من ضيف ثقيل لنارٍ في الهشيم من مختبر وهان بالصين انتقلت العدوى لإيران وإيطاليا وكوريا الجنوبية. والمصاب الأول بالكورونا (المريض صفر  Patient Zero ) هو الذي نشر العدوى كنارٍ في الهشيم. أسهمت شركة طيران ماهان الإيرانية بانتشار كوفيد-19 في أنحاء الشرق الأوسط، منتهكة قرارات الحظر العالمي للطيران مئات المرات بين أواخر يناير ونهاية مارس، من خلال تسيير رحلات من وإلى إيران والعراق والإمارات العربية المتحدة وسوريا ولبنان. واتهمت إذاعة  BBC عربي نيوز في مايو 2020 طيران ماهان الإيراني كمتهم "بنشر" الوباء في الشرق الأوسط. لذا منعت دول عدة الرحلات القادمة من إيران في فبراير، ومارس، بعدما صارت إيران بؤرة انتشار الكورونا بالشرق الأوسط. ويعتقد أن حجم العدوى في إيران أكبر بكثير مما تشير إليه الأرقام الرسمية. وقد عمّقت عدوى نائب وزير الصحة المخاوف من انتشار الفيروس بالفعل على نطاق واسع.  ففي فيديو المؤتمر الصحفي، ظل نائب وزير الصحة يم

البناء الحضاري

صورة
  بسم الله الرحمن الرحيم إِذَاجَآءَ نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ* وَرَأَيْتَ النَّاسَ يَدْخُلُونَ فِي دِينِ اللَّهِ أَفْوَاجاً* فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَاسْتَغْفِرْهُ إِنَّهُ كَانَ تَوَّاباً صدق الله العلي العظيم سورة النصر بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي أعطى كل شيء خلقه ثم هدى .. والحمد لله الذي ألزم المؤمنين كلمة التقوى .. والحمد لله الذي أرسل رسوله بالهدى ودين الحق، ليظهره على الدين كله ولو كره المشركون. والصلاة والسلام على المبعوث بالرحمة، محمد المصطفى، وعلى آله الهداة الميامين، وعلى صحبه المنتجبين، وعلى من اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين. إن عملية البناء الحضاري، التي تتحفز لها المجتمعات الإسلامية اليوم، ليست عملية عفوية وعابرة يمكن أن تحقق أهدافها ببساطة ومن دون تروٍّ وتبصّرٍ وإهتداء. بل علينا- وقبل كل شيء- أن نتعرف جيداً على مقومات بناء الصفوة الرسالية وبناء المجتمع الحيوي، من: التعاون والتكامل وتركيز الجهود، وأن نعي بوضوح مواقع أقدامنا في ساحة العمل والتحرك والمواجهة، حتى تفلح الجهود في تحقيق تطلعات أمتنا في نشر العدالة في الأرض، وذلك من خلال التمسّك ببرامج الإسلام الروحية

مقتطفات تاريخية فاطمية

  - مقتطفات تاريخية فاطمية (تخص حقبة الفاطميون في فترة حكمهم لمصر)   كانت محاولات الفاطميين للاستيلاء على مصر عديدة، عهد الخليفة الاول المهدي ابو محمد والتي فشلت، ثم أعادوا مرة أخرى في عهد إبنه القائم بأمر الله وباءت بالفشل أيضا، وأستمرت المحاولات إلى غاية نجاحهم في ذلك في عهد الخليفة المعز لدين الله. حيث أنه في عام 358 هـجري الموافق لسنة 969 ميلادي وبالتحديد في فترة وعهد الخليفة الفاطمي المعز لدين الله، تم غزو مصر على يد قائد الجيش جوهر الصقلي، ولا يخفى على أحد المحطات التاريخية حافلة في عهد الفاطميين لمصر والتي سنذكر أهمها في هذا المقال. -تعتبر بناء مدينة القاهرة أول انجاز للفاطميين لتكون عاصمة للخلافة الفاطمية، حيث نزل قائد الجيش جوهر الصقلى بجنوده فى المكان المسمى المناخه فى شمال شرق القطائع، وقد تم في يوم 5 يوليه سنه 969 م وضع أساس العاصمه الفاطمية الجديده والتي أصبحت تسمى فيما بعد القاهره، وجدير بالذكر هنا أن   من بين ما يتداوله بعض المؤرخين أن قائد الجيش جوهر الصقلي لما بنى القصر، وقام ببناء السورعلى العاصمة الجديدة قام بتسميتها المنصورية ، غيرأنه لما قدم الخليفة المعز

دور الخلفاء الفاطميين من عصر عبدالله المهدي حتى الامر باحكام الله

صورة
  - دور الخلفاء الفاطميين من عصر عبدالله المهدي حتى الآمر بأحكام الله   -عبد الله المهدي الفاطمي يعتبر عبد الله بن الحسين المهدي مؤسسَ الأسرة الفاطمية، التي تعد الخلافة الشيعيّة الرئيسية في الإسلامِ، وقد عمل عبد الله الفاطمي منذ أن بويع بالخلافة واستقامت له الأمور على أن يدعم سلطته، وأن تتجمع كل الصلاحيات في يديه، وأن يكون الحاكم المطلق. -القائم بأمر الله وهو محمد بن عبد الله بن الحسين القائم بأمر الله الخليفة الفاطمي الثاني والإمام الثاني عشر في سلسلة أئمة الشيعة الإسماعيلية، تولى خلافة الدولة الفاطمية بعد وفاة ابيه عبد الله المهدي، وفي العام الأول الذي تولى فيه الحكم قام جيش الفاطميين بالتوجه إلى مصر غير أنه لم يتمكنوا من الدخول إليها والحقت بهم هزيمة وخسارة، كما قام الأسطول الفاطمي في عهده بغزو جنوة الإيطالية وجزيرة سردينيا. -المنصور بالله الفاطمي وهو إسماعيل بن محمد بن عبد الل ه، والذي تولى حكم الدولة الفاطمية بعد وفاة ابيه القائم بأمر الله، انتصر لخليفة المنصور بالله الفاطمي على ثورة ابن كيداد الخارجي وبنى مدينة المنصورة احتفالا بانتصاره لتكون عاصمة لملكه. -المعز

إيجابيات العصر الفاطمي

صورة
  إيجابيات العصر الفاطمي   كان للدولة الفاطمية أثر ودور كبير في التاريخ الإسلامي بشكل العام وعلى الخصوص على التاريخ المصري، حيث من أهم انجازات الخلافة الفاطمية أن حدث تقدم في مختلف فروع العلوم والفنون، حيث كان الطلاب يأتون القاهرة من مختلف أنحاء العالم للتعلم والتزود بالمعرفة واكتساب العلوم، فقد تم بناء دار الحكمة وجامع الأزهر المعروف، كما انتشرت الكتب ورصدت الأموال للشعراء والأدباء والمثقفين، ولعل أفضل دليل على دور هذه الحضارة وتأثيرها في التاريخ المصري   ما يلاحظ من ارتباط العديد من العادات والتقاليد والطقوس بالدولة الفاطمية في مصر في العهد الحالي. حيث هناك من يرى أن الحضارة المصرية انطلقت نهضتها الحقيقية منذ العهد الفاطمي، حيث بدأت ملامح المسرح تظهر في العصر الفاطمي. إضافة إلى انجازات الدولة الفاطمية في مصر، يمكن ذكر ما أنجزته في باقي الأراضي التي خضعت لسيطرتها، حيث امتدت من شمال أفريقيا إلى الشرق الأوسط، وسيطرت على الساحل الشمالي لإفريقيا بأكمله، حيث أسّست الدولة الفاطمية مدينة المهدية في تونس، والتي كانت في البداية عاصمة لهم، ليم نقلها فيما بعد إلى المنصوريَّة، لتنتقل إل

تاريخ تونس (المهدية)

 يقول المؤرخ حسن حسني عبد الوهاب عن المهدية في كتابه خلاصة تاريخ تونس”المهدية مدينة جليل قدرها، شهير في قواعد الإسلام ذكرها، وهي من بناء عبد الله المهدي الفاطمي أول خلفاء الفاطميين و إليه تنتسب، وكان ابتداء بنائه لها سنة 303هـ/ 915م وجعلها دار مملكته. وأول ما ابتنى منها سورها الغربي الذي فيه أبوابها، ثم أمر بحفر مرسى المدينة، وكان حجرا صلدا، فنقره نقرا وجعله حصنا لمراكبه الحربية، وأقام على فم هذا المرسى سلسلة من حديد رفع أحد طرفيها عند دخول السفن ثم تعاد كما كانت، تحصينا للمرسى من دخول مراكب الروم وابتنى ” دار الصناعة” وهي من عجائب الدنيا، ثم شرع في حفر الأهراء بداخل المدينة، وبنى الجباب والمصانع، واختزن الأهراء بالطعام، وملا الجباب (جمع جب) بالماء. وكان اتساع المهدية في أول بناءها من الجوف إلى القبلة قدر غلوة سهم، فاستصغرها المهدي الفاطمي عند ذلك، فردم من البحر مقدارها وادخله في المدينة فاتسعت، والجامع الأعظم الآن والدار المعروفة في القديم بدار المحاسبات من ما من البحر. وابتنى لسائر الناس مدينة أخرى تسمى زويلة وهي إحدى المهديتين وبينهما قدر غلوة سهم، وجعل الأسواق فيها، وادار بها خندق

من الأرث الأدبي الفاطمي

 من الأرث الأدبي الفاطمي .. كتاب ( درر السمط في خبر السبط ) للقاضي أبي عبد الله محمد بن عبد الله بن أبي بكر بن عبد الله بن عبد الرحمن بن أحمد القضاعي الأندلسي البلنسي المعروف بـ (ابن الأبّار) (العلامة البليغ، الكاتب المنشىء، الحافظ المؤرخ، المقرئ المجود، الناظم الناثر، المؤلف البارع، المؤرخ الكبير) (1199 - 1260م/595هـ - 658هـ)، من أعلام الإسماعيلية المتبقين بعد الدولة الفاطمية المولود في مدينة (بلنسية) والكتاب عبارة عن أثر أدبي نفيس احتوى على قطع أدبية انصهرت فيها البلاغة  فعبر مؤلفه عن مدى عقيدته وتمسكه بأهل البيت وقيام الدولة الفاطمية. اقتباس من الكتاب؛ الزهراء البتول.. "إلى البتول سير بالشرف التاليد وسيق الفخر بالأم الكريمة والولد؛ حلت في الجيل الجليل ،وتحلت بالمجد الأثيل، ثم تولت إلى الظل الظليل. وليس يصح في الأفهام شئ** إذا أحتاج النهار إلى دليل وأبيها أنها أم أبيها لا تجد لها شبيهاً ،نثرة النبي ، وطلة الوصي، وذات الشرف المستولي على الأمد القصي. كل ولد للرسول درج في حياته ، وحملت هي ما حملت من آياته؛ ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء، حُفت بالتطهر والتكريم ،وزفت بالكفء الكريم ؛فوردا

دعاء لمولانا زين العابدين (عليه السلام) في الصباح والمساء

دعاء لمولانا زين العابدين (عليه السلام) في الصباح والمساء: الحمد لله الذي خلق الليل والنهار بقوته وميز بينهم بقدرته وجعل لكل واحد منهما حدا محدودا وأمدا ممدودا يولج كل واحد منهما في صاحبه ويولج صاحبه فيه بتقدير منه للعباد فخلق لهم الليل ليسكنوا فيه من حركات التعب ونهضات النصب وجعله لباسا ليلبسوا من راحته ومنامه فيكون ذلك لهم جماما وقوة ولينالوا به لذة وشهوة وخلق لهم النهار مبصرا ليبتغوا فيه من فضله وليتسببوا إلى رزقه ويسرحوا في أرضه طلبا لما فيه نيل العاجل من دنياهم ودرك الآجل في أخراهم بكل ذلك يصلح شأنهم ويبلو أخبارهم وينظر كيف هم في أوقات طاعته ومنازل فروضه ومواقع احكامه ليجزي الذين أساؤوا بما عملوا ويجزي الذين أحسنوا بالحسنى اللهم فلك الحمد على ما فلقت لنا من الاصباح ومتعتنا به من ضوء النهار وبصرتنا به من مطالب الأقوات ووقيتنا فيه من طوارق الآفات أصبحنا وأصبحت الأشياء كلها بجملتها لك سماؤها وأرضها وما بثثت في كل واحد منهما ساكنه ومتحركه ومقيمه وشاخصه وما علا في الهواء وما كن تحت الثرى أصبحنا في قبضتك يحوينا ملكك وسلطانك وتضمنا مشيئتك ونتصرف عن امرك ونتقلب في تدبيرك ليس لنا من الأمر

العزيز بالله الفاطمي

صورة
  العزيز بالله الفاطمي اتسم عهد الخليفة الفاطمي "العزيز بالله" بالرخاء الاقتصادي والازدهار الحضاري والنهضة الثقافية، وذلك بالرغم من تعرض مصر للعديد من المجاعات والأوبئة التي أتت على الأخضر واليابس، وكان نصيب العصر الفاطمي هو الأوفر من تلك المجاعات. وكان عهد العزيز بالله امتدادا لعهد أبيه الذي شهد بداية إرساء دعائم الدولة الفاطمية وتوطيد أركانها في مصر. العزيز بالله نزار بن معد بن إسماعيل  ( المهدية  344 هـ/955 م -  القاهرة  386 هـ/ 15 996 م) هو خامس الخلفاء  الفاطميين  عليهم السلام.  وقد ذُكر عنه أنه وُلد بـ«المغرب»، وحضر إلى «القاهرة» مع أبيه وظل بها حتى عهد إليه أبوه بالخلافة فتولى إدارة أمور البلاد وهو فى الثانية والعشرين. وقال ابن التَّغرىّ: «وكان القائم بتدبير مملكته مَولى (ناصر) أبيه «جوهرًا» القائد. وكان «العزيز» كريمًا شجاعًا سَيوسًا (سياسىّ محنَّك ويسوس أمور رعيته حسنًا)، وفيه رفق بالرعية»، وقيل فيه أيضًا: «كما كان ذكيًّا أديبًا مستنيرًا، يجيد عدة لغات، كريمًا محبًّا للعفو...»، إلى جانب قدرته فى قيادة الجيوش والحروب. وقد بُنى فى عهده: القصر الغربىّ، و«قصر البحر» و«مس